القيادة

قيادة الرؤية

 يقوم الأمين العام بتعيين وكيل الأمين العام لخدمات الرقابة الداخلية عقب إجراء مشاورات مع الدول الأعضاء، وتقر الجمعية العامة ذلك التعيين لمدة خمس سنوات غير قابلة للتجديد. ويقدم وكيل الأمين العام المساعدة إلى الأمين العام في النهوض بمسؤولياته في مجال الرقابة على موارد المنظمة وموظفيها، وذلك بتوفير خدمات مراجعة الحسابات والتحقيق والتفتيش والتقييم.

السيدة فطومة نْدياي ،وكيلةً للأمين العام

Ms Fatoumata Ndiaye, credit UNICEF Photo

في تشرين الأول/أكتوبر 2019، عُيّنت السيدة فطومة نْدياي من السنغال وكيلةً للأمين العام لخدمات الرقابة الداخلية، بمكتب خدمات الرقابة الداخلية، لمدة خمس سنوات غير قابلة للتجديد.
 
والسيدة نْدياي، التي كان آخر منصب شغلته هو نائبة المديرة التنفيذية (لشؤون الإدارة) بصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، تثري منصبَها الجديد بما يزيد على ٢٤ عاما من المعارف والخبرات العملية وخبرات العمل المشترك بين وكالات المنظمة في مجالات مراجعة الحسابات والتحقيقات والتقييم، إلى جانب باع طويل في مجال الإشراف على الموارد البشرية والشؤون المالية وشؤون الميزانية وتكنولوجيا المعلومات والخدمات والعمليات الإدارية وتنسيقها. كما قدمت إسهاماتٍ هامة في قيادة مبادرات التحوّل التنظيمي في الأمم المتحدة.
 
وقد التحقت السيدة نْدياي بالعمل في الأمم المتحدة في عام ١٩٩٥ وعملت في مناصب متنوعة، ومن ذلك عملها كمديرة للمراجعة الداخلية للحسابات والتحقيقات باليونيسف وكمديرة لشعبة المراجعة الداخلية للحسابات بمكتب خدمات الرقابة الداخلية. وهي عضوٌ في عدد من الهيئات المشتركة بين وكالات منظومة الأمم المتحدة، منها اللجنة الإدارية الرفيعة المستوى واللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات ومجموعة الأمم المتحدة الإنمائية والفريق التوجيهي الرفيع المستوى المعني بمنع الاستغلال والانتهاك الجنسيين. كما عملت، قبل التحاقها بالأمم المتحدة، رئيسةً للخدمات الاستشارية في مجال الإدارة بشركة كوبرز آند ليبراند، السنغال.
 
والسيدة نْدياي حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من المدرسة العليا لإدارة الشركات، السنغال، وعلى دبلوم للدراسات العليا التخصصية في مجال مراجعة الحسابات من جامعة باريس - دوفين، فرنسا. وهي تجيد اللغتين الإنكليزية والفرنسية.

السيد ديفيد كانجا، الأمين العام المساعد

ديفيد كانجاعين السيد ديفيد كانجا أمينا عاما مساعدا لخدمات الرقابة الداخلية في حزيران/يونيه 2012. وفي الفترة من عام 2010 إلى عام 2012 كان يشغل منصب مدير مكتب المراجعة الداخلية للحسابات والتحقيقات في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). وفي الفترة من 1992 إلى 2010، تقلد مناصب شتى في مجموعة البنك الدولي، منها مناصب كبير مراجعي الحسابات لشؤون جودة واستراتيجية مراجعات الحسابات، ومدير مراجعة الحسابات، ومراجع الحسابات العام بالنيابة. وعمل قبل ذلك لمدة تسع سنوات في واحدة من الشركات الأربع الكبرى لمراجعة الحسابات، وهي شركة ديلوات، حيث تقلد مناصب شتى منها منصبا مدير مراجعة الحسابات في المملكة المتحدة وكبير مديرين في كينيا. وعمل السيد كانجا أيضا رئيسا للجنة الاستشارية لمراجعة الحسابات في اليونيسف وعضوا فيها في الفترة من 2006 إلى 2009.

 

والسيد كانجا عضو نشط في عدد من أنشطة الرقابة المهنية وكان عضوا في مجلس الأوصياء ولجنة وضع الامتحانات ولجنة مستشاري البحوث والتعليم في معهد مراجعي الحسابات الداخليين. كما كان عضو فريق في تقييمات الجودة الخارجية التي يجريها المعهد لعدد من المنظمات الدولية وعمل أيضا معلما في العديد من الدورات الدراسية لاستعراض امتحانات مراجعي الحسابات الداخليين المعتمدين.

 

وهو مراجع حسابات داخلي معتمد وخبير محاسبي (إنكلترا وويلز) ومحاسب قانوني معتمد (كينيا) وقد تخرج من كلية التجارة (مع مرتبة الشرف الأولى) من جامعة نيروبي. وعندما أدى السيد كانجا امتحان مراجعي الحسابات الداخليين المعتمدين في عام 1992، فاز بجائزة الميدالية الذهبية لمعهد مراجعي الحسابات الداخليين لحصوله على أعلى درجة عامة على مستوى العالم.